أندرويد

كيف تؤثر ذاكرة التخزين UFS 3.0 على أداء الهواتف

كيف تؤثر ذاكرة التخزين UFS 3.0 على أداء الهواتف ؟ تعمل ذاكرة التخزين UFS على توفير مزيد من السرعات الكبيرة في نقل البيانات، وأيضاً تساهم في تحسين أداء الهواتف الذكية وفي الفترة الأخيرة قامت شركة سامسونج بإطلاق هاتفيها الجديدين الذكيين وهما جلاكسي نوت ١٠ ونوت ١٠ بلس، ويضم هذين الهاتفين ذاكرة تخزين داخلية UFS3. 0 وأنه في وقت سابق من عام ٢٠١٩ كانت قد أطلقت وان بلس هاتفيها وان بلس ٧ ووان بلس ٧ برو ومزودين بسعة تخزين UFS 3.0  وهي تعمل على توفير سرعات كتابة وقراءة أسرع الضعفين ويأتي ذلك بالمقارنة مع هذا الإصدار الذي سبقه ٢.١ بالإضافة إلى ذلك الاستهلاك الأقل للطاقة، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم كيف تؤثر ذاكرة التخزين UFS 3.0 على أداء الهواتف وأنواع الهواتف الذكية المتوفرة حالياً والتي تدعم هذا النوع من الذاكرة من خلال موقع علمني دوت كوم.

ماهي ذاكرة التخزين UFS 3.0

كيف تؤثر ذاكرة التخزين UFS 3.0 على أداء الهواتف

تُعرف بأنها أحدث إصدار من ذاكرة التخزين الخاصة بالهواتف الذكية، وهي تعد معيار تخزين تم تصميمه للأجهزة مثل الكاميرات الرقمية والهواتف الذكية، وتعمل ذاكرة التخزين على توفير يو اف اس سرعات قراءة وكتابة أسرع بكثير وذلك مقارنةً مع ذاكرة التخزين التي تعد من نوع eMMC بالإضافة إلى ذلك فهي تستهلك نفس الطاقة أو أقل منها ومن ثَمَّ يمكن القول أنها مكافئ SSD للهواتف المحمولة.

ما هي أنواع الهواتف الذكية المتوفرة حاليا والتي تدعم UFS 3.0

  • هاتف وان بلس 7 برو
  • هاتف جلاكسي فولد
  • هاتف جلاكسي نوت 10 بلس
  • هاتف وان بلس 7
  • هاتف جلاكسي نوت 10

و UFS 3.0 يقدم الكثير من التحسينات في الأداء وذلك بالمقارنة مع إصدار 2.1 حيث أنه يعمل على توفير سرعات القراءة والكتابة والتي تبلغ٢١٠٠ ميجا بايت في الثانية وأيضاً 410 ميجا بايت في الثانية، وهذا يعني توافر سرعة أكثر 6 أضعاف بالمقارنة مع ذاكرة التخزين بمعيارeMMC 5.1 وذلك في القراءة العشوائية، وأيضاً توفر8.5 أضعاف في القراءة المتتابعة، بالإضافة إلى ذلك فإن معيار يو اف اس يعتمد على نظام ثنائي المسار حيث أنه قد يوجد قناتين خاصة للقراءة وقناتين لكتابة البيانات ويمكن اعتباره النظام الشبيه بطريقة MIMO في الشبكات.

كيف تؤثر ذاكرة التخزين UFS 3.0 على أداء الهواتف

  • تعمل على توفير وجود ذاكرة تخزين داخلية بمعيار UFS 3.0 وتعد أكثر سلاسة للهواتف الذكية بالنسبة لتشغيل مقاطع الفيديوهات بكل سلاسة وبدقة تصل حتى ٤k.
  • بالإضافة إلى ذلك توفير تشغيل الألعاب الضخمة بطريقة سلسة بجانب عمل تشغيل بسرعة أفضل لتطبيقات الواقع الافتراضي VRحيث أنه تعمل على تضاعف مساحة التخزين بمعيار يو اف اس 3.0 معدل نقل البيانات.
  • وكذلك فهي تستهلك أقل طاقة بالمقارنة مع يو اف اس2.1
  • كما أنها قادرة على تحمل نطاق درجات حرارة أوسع من 40 درجة مئوية إلى 105 درجة مئوية.

وفي ختام موضوعنا عن كيف تؤثر ذاكرة التخزين UFS 3.0 على أداء الهواتف فقد وضحنا لكم تعريف مبسط عن تلك الذاكرة وأنواع الهواتف الذكية الداعمة لها وتأثيرها على أداء تلك الهواتف نتمنى أن نكون قد أفدناكم.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق