معلومات

شرح الفرق بين معالجات ARM و معالجات x86

تعد معالجات ARM, ARM64, x86 من أشهر المعالجات المستخدمة في الهواتف الذكية ، فمعظم الهواتف الحديثة تعمد على هذه المعالجات ، و غالبًا ما سيكون هاتفك يعمل بأحد هذه المعالجات ، و إليك فيما يلي الفرق بينها.

ARM Processors

تعد معالجات ARM من أشهر معالجات المستخدمة في الهواتف المحمولة ، و ذلك لأنها تتميز بالكثير من المميزات فمن أهم مميزاتها أنها غير مرتفعة الثمن حيث أنها سهلة الصنع مقارنةً بالمعالجات الأخرى ، كما أنه معالجات سريعة وعالية الأداء.

إذا كان لديك هاتف ذكي أو أي جهاز محمول يعتمد في الغالب على البطارية للتشغيل ، فمن المحتمل أنه يستخدم معالجًا من ARM ، هذه المعالجات بشكل عام أفضل بكثير بالمقارنة مع x86 عندما يتعلق الأمر بإستهلاك الطاقة ، حيث أنها أكثر توفيرًا للطاقة من المعالجات الأخرى.

الفرق بين معالجات ARM و معالجات x86

ARM64 Processors

تعد معالجات ARM64 Processors هي تحديث لـ ARM Processors ما يعني أنها أفضل منها بالعديد من المميزات ، توفر هذه المعالجات إستهلاك أقل للطاقة ، كما أنها تتميز بأنها معالجات سريعة و قوية في تشغيل البرامج و الألعاب ، و تستخدم هذه المعالجات في كثير من أجهزة الهواتف المحمولة و اللابتوب.

x86 Processors

تختلف معالجات x86 تمامًا عن المعالجات السابقة و هي من تصنيع شركة Intel ، تستخدم معالجات التي تعتمد على بنية x86 بشكل عام على أجهزة الكمبيوتر المكتبية و المحمولة ، حتى شركة AMD المنافسة لإنتل في معالجات سطح المكتب و الكمبيوتر المحمول تستخدم Intel x86 و x64 (وهو إصدار 64 بت من بنية x86) لإنشاء و حدات المعالجة المركزية الخاصة بها.

X86 Architecture

تعتمد المعالجات المستندة إلى x 86 على بنية CISC (بنية تعليمات كمبيوتر معقدة). و بالتالي فإن التعليمات على المعالجات x86 تكون معقدة في الغالب ، و بالتالي فإنها تأخذ دورات CPU متعددة لتنفيذ التعليمات.

تعمل شركة إنتل لجعل هذه المعالجات فعالة في استهلاك الطاقة بقدر الإمكان ، و لكن x86 ليس فعالًا مثل ARM السابق ذكرها.

وعلى الرغم من أن بعض أجهزة Android تعمل على معالجات Intel Atom استنادًا إلى بنية x86 ، مثل Asus Zenfone ، Zenfone 2 ، Lenovo K80 ، و في حين أن معالجات ARM أصبحت قوية جدًا بما يكفي لتشغيل أنظمة تشغيل سطح المكتب مثل Windows 10 ، فإن x86 لا تزال ضعيفة مقارنةً بـ ARM.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق